مقدمة أثر الصراع التركي الكردي على الأمن الإقليمي

يشهد العالم اليوم العديد من الصراعات والنزاعات والحروب  ، أسبابها كثيرة ومتعددة قد تكون لأسباب  سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية وغيرها ، وعادة تتغير هذه الصراعات بتغير العوامل والظروف التي أدت إليها أو يظل بعض منها كامن قد ينفجر في أي لحظة كبرميل بارود .
ولعل من أطول وأشهر الصراعات التي عرفها الوطن العربي و مازال لها صدى عالمي حتى ألآن الصراع بين  الأكراد و تركيا ، من الناحية التقليدية، حيث أدى إلى أحداث دامية هددت السلم والأمن الإقليمي والدولي على حد سواء بين تركيا و العراق وسوريا بالإضافة إلي دورها في توتر العلاقات السياسية بين دول الجوار الجغرافي الأخرى..
  مقدمة    أثر الصراع التركي الكردي على الأمن الإقليمي ويرجع الصراع الكردي في تركيا إلي جذور تاريخية وثقافية ،فمنذ تفكك السلطنة العثمانية وسقوطها سعي الأكراد لنيل استقلالهم وحقوقهم في تركيا والعراق وسوريا إيران ؛ وكذلك الاعتراف بهويتهم كمجمعة عرقية وتقرير مصيرهم كغيرهم من الأمم .
وتباينت و اختلفت مواقف هذه الدول تجاه الأكراد وتغيرات مع مرور الوقت ،  ومازالت هذه المشكلة قائمة حتى الآن ، والجدير بالذكر أن الصراع الكردي التركي كان ومازال محط أنظار العديد من القوى ، وخاصةً الغربية ذات الميول التوسعية والأطماع الاستعمارية ،وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها ..
كما تعد المسألة الكردية من أهم القضايا التي تؤثر في سياسة تركيا الخارجية تجاه العراق وسوريا بسبب وجدود الحدود المشتركة بينهما ؛وبالتالي أدي ذلك إلي تشكيل تهديد إقليمي لتركيا ولهما. كذلك بعد الاحتلال الأمريكي للعراق ، تخوفت تركيا  وبالمثل سوريا من يقر دستور العراق في عام 2005م ،بإعطاء الفدرالية لإقليم كردستان العراق مما سيؤدي إلي مطالبة الأقلية الكردية في شمال شرق تركيا للمطالبة بمزيد من الاستقلال وعلية تشكل المسألة الكردية هاجس أمني وسياسي لتركيا ، وكذلك الأمر بالنسبة لسوريا التي استخدمتها كورقة سياسية ما الثورة.
 كما شكل تنظيم "داعش" للمسألة الكردية و الأمن الإقليمي لتركيا والعراق وسوريا بعداً جديد جعل الأمر أكثر تعقيد ، حيث كان له تأثير المباشر على الأمن الإقليمي والدولي وفتح المجال للتدخلات الدولية والإقليمية في الشؤون الداخلية في تركيا والعراق وسوريا.
 ويبدو أن هذا المسألة قد تكون ساحة مستمرة لصراع إقليمي ودولي ؛ ما يلبث أن يتحول إلى أزمة سياسية ، حيث وضعت الدول الاستعمارية ؛ أهدافا واستراتيجيات  تبرر تدخلها في المنطقة تحت ذرائع متعددة مثل حفظ السلام ،و محاربة تنظيم الدولة "داعش" والمساعدات الإنسانية، والديمقراطية ، والتنمية الاقتصادية ، وحل الصرع بطرق سلمية ...إلخ.
وتركز هذه الورقة على التعرف على  أثر الصراع التركي الكردي على الأمن الإقليمي بين تركيا والعراق وسوريا والدوافع الأساسية لنشأته مواجهة التركية السياسية له وسياسة العنف التركية تجاه القضية الكردية وتأثير المسألة الكردية على الأمن الإقليمي بين تركيا،و العراق ،و سوريا ، وأيضاً تأثير تنظيم  الدولة الإسلامية "داعش" على المسألة الكردية و الأمن الإقليمي بين تركيا والعراق وسوريا بشكل خاص ،و كذلك الأمن الدولي بشكل عام.وللعلم لقد تم كتابة هذه الورقة البحثية بالاشتراك مع صديقي الدكتور عبد الناصر أحمد حسين عضو هيئة التدريس بقسم العلوم السياسية  جامعة أجدابيا / ليبيا .  
 

Talo haddii aad u baahan tahay booqo maamulka talooyin

maamul.com

Haddii aad xaas leedahay booqo

No comments:

Post a Comment

Copyright © Xidig The latest news and headlines . All rights reserved. Template by CB | Published By Kaizen Template | GWFL | KThemes