خفايا العداء في الشرق الأوسط بين إيران والسعودية ودور ترامب لو أصبح رئيسا

خفايا العداء في الشرق الأوسط بين إيران والسعودية ودور ترامب لو أصبح رئيسا2
هذا الرجل المثير اقترب من أن يكون رئيس أمريكا القادم ، ولكن هناك تساؤل لماذا يكون دونالد ترامب من يمكن أن يكون قائد الحرب العالمية القادمة ؟

ترامب كغيره من الجمهوريين يحبون إقامة حروب ، لو رجعنا قليلا إلى الوراء في 1990 الرئيس الجمهوري جورج بوش الأب أتى إلى الخليج بحجة محاربة صدام حسين وإخراجه من الكويت ثم ابنه هو الذي أكمل هذه المهمة وترامب ربما يفوق الرؤساء الجمهوريين السابقين في إشعال الحروب والعداء الواضح وتصريحاته تشير إلى ذلك.

إذا أصبح هذا الرجل رئيس الولايات المتحدة فالأمر في الشرق الأوسط  يدخل في دوامة أكثر عنفا ويمكن أن تتدخل أمريكا في الحرب السورية الجارية بشكل مباشر ، ويمكن أيضا إلغاء الاتفاق النووي بين الغرب وإيران ، ويمكن أيضا أن تتضح أمور غريبة غير متوقعة في العالم وخصوصا في الدول العربية.

وسياسة أمريكا مخططة تخطيطا محكما وتمشي على هذا التخطيط واختيار الرؤساء يتم عبر هذا  التخطيط.
هناك دولتان في الشرق الأوسط عداوتها فيما بينهما ظاهرة للجميع وهما إيران والسعودية، عندما يأتي ترامب فسوف يكشف أشياء كثيرة عن هاتين الدولتين
 

Talo haddii aad u baahan tahay booqo maamulka talooyin

maamul.com

Haddii aad xaas leedahay booqo

No comments:

Post a Comment

Copyright © Xidig The latest news and headlines . All rights reserved. Template by CB | Published By Kaizen Template | GWFL | KThemes