قصة الخادمة الإندونيسية مع السيدة الخليجية تستحق القراءة

كانت هناك امرأة مصابة بمرض سرطان الدم - والعياذ بالله- في إحدى دول الخليج استقدمت خادمة من إندونيسيا  ، ولما وصلت هذه الخادمة إلى منزل السيدة الخليجية كانت لها عادة تنبهت لها تلك الأسرة وذلك أن الخادمة كانت تتأخر في الحمام كل يوم عندما تدخل، وفي يوم الأيام سألت صاحبة البيت الخادمة عن سبب تأخرها في الحمام فباحت الخادمة الإندونيسية بسر تأخرها فقالت : أنا أفرغ اللبن الذي في الثدي في حوض الحمام بسبب الألم الذي يحدثه لي لأنني تركت طفلا رضيعا بعد ولادتي مباشرة عندما وجدت تأشيرة العمل من أجل حاجتنا الشديدة إلى المال،  فدهشت المرأة من كلام هذه الخادمة وقالت لها : أنا أعطيك راتب سنة وسافري إلى طفلك وارجعي قتما تريدين ، فعلا سافرت الخادمة إلى بلدها ، وصاحبة المنزل المريضة ذهبت إلى المستشفى كي تجري بعض التحليلات الدورية وهنا المفاجأة ، الطبيب لم يجد في الدم مرض السرطان الذي كان عندها ، وقال لها مستغربا : ماذا حدث؟ النتيجة سلبية، وحدد لها موعدا آخر لإجراء تحليل دم ، فلما جاء الموعد وذهبت المرأة إلى المعمل أيضا لم يجد عندها المرض عندئذ سألها الطبيب عن الأمر قائلا: فماذا فعلتِ وماذا شربتِ أو أكلتِ ؟؟! فقالت : لم أفعل أي شئ آخر غير الذي كنت أفعله دائما ، فقال لها : هل فعلت في هذه الأيام أمرا غير هذه الأشياء؟ قالت : نعم ذكرت للطبيب قصة الخادمة وموقفها فقال الطبيب : سبحان الله الصدقة هي التي أصبحت لك دواء وقد ورد في الأثر (داووا مرضاكم بالصدقة)
 

Talo haddii aad u baahan tahay booqo maamulka talooyin

maamul.com

Haddii aad xaas leedahay booqo

No comments:

Post a Comment

Copyright © Xidig The latest news and headlines . All rights reserved. Template by CB | Published By Kaizen Template | GWFL | KThemes